سايبردودو والسلاحف (1-24)

مشاهدات 22685

إضافة الى التفضيلات

تصنيف

تعتبر السّلاحف من أقدم الحيوانات التي تعيش على الأرض بحيث بقي تطوّرها متواضعًا منذ أكثر من 100 مليون سنة.

هذا يدل على أن السلاحف عرفت كيف تتكيّف بمحيطها وأنّ هذا المحيط بقي قابلاً للعيش بشكل كافٍ حتّى وصول الانسان "الحديث" وهجومه المتكرر على هذا المحيط.
 

أصناف كثيرة من السّلاحف مهدّدة بالانقراض بسبب النشاط البشري 

كم صنفًا يوجد من السلاحف؟

يعيش على كوكبنا حوالي 300 صنف من السّلاحف، تضع جميعًا البيض، وتتجزأ في 3 فئات: مائيّة، وبحريّة، وترابيّة.

المائية:
كما يشير اسمها، تعيش السلاحف المائية في المياه أو على مقربة منها. في هذه الحالة، ما هو الفرق بين فصيلتي السّلاحف المائيّة والبحريّة؟ بكل بساطة هناك اختلاف بالمياه، إذ تعيش السلاحف البحرية في المياه المالحة، بعكس إخوتها السلاحف المائية التي تحتاج إلى مياه عذبة والتي تستطيع أيضًا أن تعيش فترة من حياتها على اليابسة.

هناك من بين السلاحف المائية، سلاحف فلوريدا مثلاً التي تعتبر لسوء الحظ أفضل رفيق للعديد من الأطفال وتحديدًا في أوروبا حيث يعتبر استيراد هذه السلاحف بعد الآن أمرًا محظورًا. ويعود ذلك إلى سبب مهم وهو: حالما يتركها الأطفال (إذ ينسون أن الأمر يتعلق بكائنات حيّة وليس بألعاب) تنطلق السلاحف في الطبيعة وتشكل تهديدًا على الأنظمة البيئية المحلية بسبب نهامتها (وهو خطر ما زال موجودًا في بعض الأماكن).

البحرية:

تعتبر السلحفاة البحرية الزاحف القادر على الغطس إلى أكبر عمق (أكثر من 1000 متر!). ونعطي مثالاً عن هذه السلاحف "لوث" السلحفاة العملاقة التي قد يتجاوز وزن البعض منها نصف طن وطوله المترين. يملك هذا المخلوق الاستثنائي العديد من الأرقام القياسية مثل كونه السلحفاة الأثقل في العالم.

لسوء الحظ، فإن هذه السّلحفاة مهدّدة بالانقراض، ودائما بسبب الإنسان (سنعود لاحقًا إلى هذا الموضوع).

الترابية:

كيف لا نختار مثالاً عن هذه الفئة الترابية سلحفاة "سيشيل" العملاقة؟ إذ يبلغ طولها أكثر من متر ووزنها 300 كيلو. وهي تظهر وبشكل خاص أنه من المفيد أحيانًا أن نتروى لأن مدة بقائها على قيد الحياة أمر لعجيب (مثل قريبتها "غالاباغوس"). خمّن العلماء أنها من الممكن أن تتخطى 150 سنة. وقد ماتت إحدى سلاحف "سيشيل" المسماة "أداويتيا" في حديقة حيوانات "كالكوتا" عام 2006 عن عمر قدر بأكثر من 200 سنة (لكن ما زال تحديد عمرها النهائي موضوع خلاف).
سلحفاة ضخمة

 

ما هي المخاطر التّي تواجهها السّلاحف؟

بالرّغم من أنّ العديد من الحيوانات المفترسة في الطبيعة تهدد السلاحف، إن كان في البحر (أسماك القرش، الخ.) أو على الأرض (كلاب، ثعالب، عصافير، ثعابين، الخ.) وذلك في أية لحظة من عمرها: في سن النضج، أو عند ولادتها أو أيضا عندما تكون في البيضة، فلا يمكن مقارنة أي من هذه المخاطر بالإنسان.

يمثل الصيد العرضي أكبر خطر يهدد السلاحف البحرية، إذ يموت كل سنة عشرات الملايين منها. ومن المخاطرة الأخرى المرتبطة بالصيّد، هناك الشباك المنحرفة التي تؤخذ السلاحف فيها ولا تتمكن من التحرر منها.

تعتبر الأكياس البلاستيكية التي تجد حضارتنا صعوبة في التخلص منها فخًا مؤكدًا للسلاحف التي تعتقد أنها رئة البحر فتحاول ابتلاعها وتموت السلاحف بشكل عام ضحية لسدود معوية ولكن أيضًا بفعل إحساس خاطئ بالشّبع.

تحمل الدّراسة التي نشرها عام 2009 العلماء ن. مروسوفسكي، وجيرالدين د. ريان، وميشيل س. جيمس على تشريح أكثر من 400 سلحفاة بحرية وتظهر أن هضم البلاستيك هو سبب الوفاة في أكثر من ثلث الحالات.

تعتبر التهديدات مختلفة بالنسبة للسلاحف الترابية ولكنها أيضا بالخطورة عينها. وأولها هو اختفاء مساكنها التدريجي أينما كان على الكوكب والسبب: التوسع البشري.

اقتلاع الأشجار، الحرائق، التلوث، الضجة، الطرقات، الطرقات العامة، واجتياح حيوانات مفترسة جديدة لأماكن سكنها، الخ. بمعنى آخر تدمير أراضيها والتنوع البيئي يضيفون كل عام أجناس جديدة من السلاحف على اللائحة المقلقة والتي لا تطول أكثر فأكثر للأجناس المعرضة للخطر.

السلاحف حيوانات مهددة بالخطر 

يمكننا جميعًا التّصرّف للحفاظ على السّلاحف، كل منا في وطنه. مثلاً يمكن لبعضنا أن يحمي أماكن وضعها للبيض ويرفض آخرون بكل بساطة شراء الحيوانات التي تم الاتجار بها.

وفي كل مكان، عبر المحافظة على البيئة والتنوع البيئي !

خدمة المحادثة (تشات) الخاصة بسايبردودو

لمشاهدة الرسوم المتحركة الخاصة للسلاحف،  انقر هنا

للمشاركة باللعبة الخاصة بالسلاحف،  انقر هنا

لاختبار معلوماتكم حول السلاحف، انقر هنا

CyberDodo Productions ©