سايبردودو والنمل (1-1)

مشاهدات 10445

إضافة الى التفضيلات

تصنيف

"هل تعرفون حشرات اجتماعية؟"

سيرد معظم الناس في عصرنا على هذا السؤال بالقول: "نعم، النحل!" الذين هم حقًا مثل مبهر عن المجتمع المنظم الذي يضم أفرادًا متعددين توكل إليهم وظائف مختلفة ومكمّلة لبعضها، ولكن النحل ليسوا الوحيدين.

فإذا كان الحجم الذي تبلغه مجتمعات الحشرات الاجتماعية هذه هو المقياس، فيجدر بالجواب أن يكون: "النمل..." لأنه ليس من النادر أن تضم مستعمراتهم بضع ملايين الأفراد.


النمل، حشرات اجتماعية

إن الحجة الثانية التي يتوجب أن تدفعنا إلى عدم نسيانهم هي قدرتهم الخارقة على العيش في أماكن مختلفة تمامًا والتي تعتبرها أجناس كثيرة أخرى صراحة أماكن خطرة مثل الصحراء.

وفي الواقع فإن إعطاء إجابة النحل لا يخرج كثيرًا عن سياق "formicidae" لأنه تمامًا كالزنابير والنحل، ينتمي النمل أيضًا إلى فصيلة غشائيات الأجنحة أي أن الثلاثة أقارب قامت ملايين السنين من التطور بتغييرها كثيرًا.

إذا ما تكلمنا عن أصلها، يعلمنا العلماء أن سلفها القديم هو في الغالب زنبور عاش منذ مئات ملايين السنين ومنذ ذلك الوقت احتل الكوكب ما عدا المناطق الثلجية أو المائية.

وقد تكون كلمة اختلاف اخترعت لها لأن النمل يمثل اختلافات شكلية مهمة بين الأجناس إذ يبلغ طول أصغرها أقل من مليمتر واحد وأكبرها أكثر من 3 سنتمترات.
 

ولمقارنتها مع الإنسان، فيمكننا القول أنه إذا كان أصغرنا لا يتعدى طوله المتر الواحد فإن أكبرنا قد يصل إلى 30 مترًا وهو ما يساوي مبنى من 10 طوابق، ومن الأفضل ألا نضطر إلى إلباسه أو إطعامه.

وبالتحدث عن الطعام، فإن أهم صفات مستعمرات النمل هو وجود "مهن" مختلفة تسمح بتقسيم النشاطات الضرورية لبقاء المجموعة مع وجود الملكة طبعًا التي تستحق تمييزها لأنها تضع جميع البيض وهي بالتالي والدة مليارات ومليارات الأولاد، ويا لها من مسؤولية!

إذا استطاعت الملكة أن تضع هذا الكم من البيض، فهذا لأنه تمم مساعدتها من قبل العاملات المسؤولات عن وظيفتي إطعامها وإطعام اليرقات، بينما يقوم نمل يتمتع ببنية جسدية هائلة بمهمة تأمين حماية المستعمرة وهذا النمل هو: الجنود.
 

إن الذكاء المشترك للمستعمرة مذهل حقًا، مثلاً:

- لقد اخترع النمل التدجين، وذلك قبل الإنسان بملايين السنين، مع استعمال أجناس كثيرة لليرقات  التي تهتم بها وتحميها وتحلبها بانتظام للحصول على الطعام الضروري. وبذلك يكون النمل بالإضافة إلى الإنسان الجنس الوحيد الذي يملك حيوانات منزلية.

- وأيضًا، مارس النمل الزراعة قبلنا بكثير، وتحديدًا زراعة الفطر الذي يجعله ينمو داخل المنملة على أوراق يخرج بانتظام لجمعها من الخارج.

-ولنتكلم أيضًا عن عبقرية النمل في البناء، إذ أنه قادر على التكيّف مع كل مصاعب الحياة على الأرض تقريبًا، من الصحاري كما سبق وذكرنا وحتى الغابات مرورًا بالأراضي الصخرية، والتربة المتحركة، والأشجار وحتى المدن، فهي قد استقرت في كل مكان تقريبًا. وقبلنا بكثير، فقد فهم النمل كيف يحافظ على حرارة مستقرة داخل مسكنه وذلك من دون أثر سلبي على الكوكب.

 

النمل، عبقريٌ في البناء

- كيف نتكلم عن الذكاء المشترك من دون ذكر القدرة على التواصل والحماية؟ إذ أنه في حال هوجمت المستعمرة، تكفي ثوان قليلة لتجنيد النمل وليجد المعتدون أنفسهم أمام آلاف الأفراد المستعدين للتضحية بأنفسهم من أجل المجموعة.

- المستعمرة هو مسكن مصان ونظيف بشكل خاص. إذ يصنع النمل طبيعيًا مجموعة من المواد تسمح له بمحاربة الحشرات الأخرى والفيروسات والبكتيريا.

- ويضطلع النمل بوظيفة أساسية أخرى وهي تخليص البيئة من جثث الحيوانات الأخرى. ولكن حتى لا تخاطر بتلويث المستعمرة، تقوم العاملات الأكبر سنًا و التي تقيم في مناطق محددة من المنمل  بمهمات التنظيف هذه.

- ويسمح الذكاء المشترك للنمل أيضًا، عند الشعور بالحاجة، بإنشاء مستعمرات خارقة تجمع ملايين الأعشاش ومئات آلاف الملكات. وتستطيع هذه المستعمرات الخارقة أن تشمل مئات ملايين النمل وتأمين فرص بقاء أفضل للمجموعة.

وبالنسبة للملايين والمليارات...

احتسب العلماء رقمًا مذهلاً، إذا كان وزن النملة الواحدة لا يساوي سوى بضع مليغرامات فإن عددها الكامل (ملايين المليارات) يجعل وزن مجموع النمل يتخطى وزن البشر...

هذا يدعو إلى التفكير!

خدمة المحادثة (تشات) الخاصة بسايبردودو

لمشاهدة الرسوم المتحركة الخاصة بالنمل، انقر هنا

للمشاركة باللعبة الخاصة بالنمل،  انقر هنا

لاختبار معلوماتكم حول النمل، انقر هنا

© CyberDodo Productions Ltd.