مهمة سايبردودو (2-40)

مشاهدات 10262

إضافة الى التفضيلات

تصنيف

كان يا ما كان في سالف العصر و الأوان لحتى كان....

كان هناك كوكب يجمع جميع الصغار تحت رعاية و الدَيهم...

جميعهم ما عدا أطفال الجنس الأقوى والأذكى والأخطر: الإنسان الصغير!

ولأن هذا الوضع غير مقبول، طلبت منظمة الأمم المتحدة من كافة الدول عام 1989 أن توقّع عقداً يضمن حقوق الأطفال. ويدعى هذا النص الأساسي الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل

والاتفاقية مهمة جداً لك أنت الطفل المعرّض للخطر في هذا الكوكب لأنها تنطبق على كافة أوجه حياتك. ولكن حتى تحميك فعلاً، يتوجب عليك أن تعرفها حق معرفة لأنه من المعرفة تنبع الحرية!


مهمة سايبر دودو: سايبر دودو المدافع عن الحياة أصبح له مهمة عالمية

لنتصفحها سوياً...

هي تتكلم عن الأطفال، أي عن كل كائن بشري لا يتعدى سنه 18 عاماً (الحلقة 2 = المادتان 1 + 2)

تقول الاتفاقية أن على الراشدين أولاً التفكير بمصلحة الطفل (الحلقة 3 = المادة 3) وأن الأهل الجيدين يعرفون أفضل من أي كان ما هو مناسب لأطفالهم (الحلقة 5 = المادتان 5 + 18)، كما تقول أن خطف الأطفال ممنوع (الحلقة 11 = 11).

إذا تم تطبيق الاتفاقية، لن يموت أي طفل من الجوع (الحلقة 6 = المادتان 6 + 24) أو من أمراض لا يمكن علاجها (الحلقة 36 = المادتان 24 + 27). سيكون الإنسان الصغير محمياً ضد السيجارة (الحلقة 35 = المادتان 6 + 24)، وسوء المعاملة (الحلقة 16 = المادة 19)، والعمل الخطر (الحلقة 25 = المادة 32)، والدعارة (الحلقة 27 = المادة 34)، والمخدرات (الحلقة 26 = المادة 33).

 

 

وفي عالم يحترم الاتفاقية، لن يكون الأطفال عرضة للإساءة الجنسية (الحلقة 33 = المادة 34) أو الاتجار أو العبودية (الحلقة 28 = المادة 35) أو التعذيب أو الحكم بالإعدام (الحلقة 29 = المادة 37)، وستكون المحكمة عادلة (الحلقة 31 = المادة 40) وستستمع للأطفال في ما يخصّهم (الحلقة 12 = المادة 12) ولن تفصلهم عن أهلهم (الحلقة 9 = المادة 9) حتى في حال النزاعات (الحلقة 10 = المادة 10).

 


 لو احترم الراشدون التعهدات التي وعدوا بها لكانوا أعطوا اسماً وجنسية إلى كل الأطفال (الحلقة 8 = المادتان 7 + 8) ولكانوا احترموا حقوق الأطفال المتبنين (الحلقة 18 = المادة 21)، ولكان هناك مدارس في كل مكان وللجميع (الحلقة 22 = المادتان 28 + 29) ولحصل ذوو الإعاقات على الحقوق عينها كالآخرين (الحلقة 20 = المادة 23) واللاجئون أيضاً (الحلقة 19 = المادة 22) وأيضاً الأطفال من الأقليات (الحلقة 23 = المادة 30).

كل أطفال العالم هم بحاجة للاتفاقية العالمية لحقوق الطفل

لكان لكل إنسان صغير الحق بالراحة، والتسلية (الحلقة 24 = المادة 31)، والتغذية المتوازنة (الحلقة 34 = المادتان 6 + 24) لكان يستطيع التعبير بحرية (الحلقة 13 = المواد 13 + 14 + 15)، ولكانت حياته الخاصة محترمة (الحلقة 14 = المادة 16) ولكانت الصحافة تكلمه دوماً عن حقوقه (الحلقة 15 = المادة 17) ولكان الأطفال الجنود منعوا (الحلقة 30 = المادة 38).

وتحديداً، تحديداً، لكان الأطفال محترمين أينما كان ويعاملون جيداً وبمحبة لأنهم سيصبحون مستقبل البشرية (الحلقة 21 = المادة 27).

هل تظن أن الأمر يتعلق بقصة بسيطة؟ برسوم متحركة؟

كلا، فهذا يحصل الآن ومعنا. ولو كانت الاتفاقية محترمة لكان هذا حسّن الحقيقة المخيفة لمئات ملايين الأطفال، فماذا ننتظر؟

إن اتفاقية حقوق الطفل هي معاهدة دولية وقع عليها أكبر عدد من الدول.

وأمام المأساة اليومية التي يعيشها مئات ملايين الأطفال حول العالم قام "سايبردودو®، نصير الحياة" بالتعاون مع المفوضية العليا لحقوق الإنسان الخاصة بالأمم المتحدة بخلق ثلاثية مرئية مسموعة ثقافية مسلية حتى يتم التعريف بحقوق الأضعف وبالتالي احترامها بشكل أفضل.

لأنه من المعرفة تنبع الحرية!

خدمة المحادثة (تشات) الخاصة بسايبردودو

من أجل نص الاتفاقية، انقر هنا

لرؤية الصور المتحركة المخصصة لمهمة "سايبردودو® نصير الحياة" حول حقوق الطفل ، انقر هنا

للمشاركة باللعبة الخاصة  بمهمة سايبردودو، انقر هنا

لاختبار معلوماتكم حول مهمة سايبردودو، انقر هنا

CyberDodo Productions ©