سايبردودو و ذوو الإعاقات 2 (2-20)

و لا يعد هذا التقسيم عادلا ً إذ يعيش حوالي 400 مليون من ذوي الإعاقات (80%) في البلدان الفقيرة ويحصلون بالتالي على معدات أقل جودة.

أينما كانوا في العالم، يضطر ذوو الإعاقات إلى مواجهة عوائق لا تسمح لهم بالمشاركة الواسعة والشاملة في الحياة الاجتماعية. وإذا ما وسّعنا نظرتنا، نجد أن عدد الأشخاص المتأثرين مباشرة بالإعاقة يتخطّى المليار أخذين بالاعتبار أثرها على العائلة القريبة. و هذا الرقم ليس مجرد إحصاء لأنّ الإعاقات هي عامل فقر وغالباً ما تحدّ من الوصول إلى التعليم والرعاية من دون ذكر المشاكل المتصلة بالإبعاد و/أو التمييز.

يلزم الكثير من الجهد للفوز بهذه المسابقة، لذا نحيي الجهود التي يجب أن يبذلها الأشخاص المعاقون للعيش في هذا العالم الذي لا يراعي هؤلاء المعاقين و حاجاتهم.

و لكي يكون لديكم المزيد من المعلومات فإن موقع سايبردودو يقدم لكم ملفا ً خاصا ً عن هذا الموضوع، بالإضافة إلى الرسوم المتحركة و الاختبار الخاص بهذا الملف.

CyberDodo Chat
 

التعليمات

انتبهوا، إن نتيجتكم النهائية لا يمكن أن تسجّل إذا انقطعت الانترنت من جهازكم، حتى ولو لبعض الثواني، أو إذا تغير عنوان ال IP الخاص بكم من قبل مزود الانترنت الخاص بكم.

ما هي مهمتكم؟

مرافقة الأطفال المعاقين الذين يتوجب عليهم التنقل باتجاه عدة أماكن (المدرسة، الحديقة، ...) و بواسطة وسائل متعددة (الحافلة، ...) و لكنهم سيصطدمون بعدة عوائق في طريقهم، منها: السلالم، الشوارع، الحفر على الرصيف، أبواب مغلقة،...

و بإمكانكم التغلب على كل العوائق، فمثلاُ: استخدموا المطرقة لتحويل السلالم إلى منحدر، حاولوا ملئ الحفر التي في الطريق بواسطة الرمال، و افتحوا الأبواب المغلقة بواسطة المفاتيح المتوفرة معكم...

سوف تشاهدون خلال اللعبة سهما ً سيدلكم على الجهة الموصلة للمهمة التي يجب عليكم تنفيذها، فلا تنسوا أن تلتزموا بإشاراته، و لا تنسوا أن لديكم وقتا ً محددا ً لا يجب تجاوزه لإتمام مهمتكم.

لإتمام المهمة يتوجب عليكم أن تساعدوا 4 أطفال على الوصول إلى غاياتهم (اللعبة تتضمن 4 مستويات).

و لا تنسوا أن تقوموا بجمع الهدايا المتوفرة على الطريق، سوف يسمحون لكم بامتلاك المطرقة، الرمل، و المفاتيح و التي بدونها لن تستطيعوا إكمال مهمتكم. فكّروا أيضا ً بجمع القطع و البرق، و غيرها من الأشياء التي سوف تزيد من مدة حياتكم.

أيضا ً، تجنبوا لمس المارة في الشارع أو الأشخاص الواقفين فيه، و لا تقطعوا الشارع إلا من الممر المخصص لذلك، و لا تمشوا إلا على الطريق ذو اللون الفاتح، و إلا فسوف تخسرون الكثير من وقت اللعب.

الهدف من هذه اللعبة هو رفع مستوى وعيكم بالصعوبات التي يواجهها الأطفال المعاقون لكي نتمكن جميعا ً من التحرك و السعي لتحسين حياتهم اليومية بشكل فعلي، فبُورِك فيكم!